1

1

الخميس، 2 مارس، 2017

إسداء النصح والإرشاد للرجل و المرأة قبل وأثناء وبعد الزواج

بسم الله الرحمن الرحيم


إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له 

ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ

 آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ} .{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ

 وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً}

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً، يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ

 فَوْزاً عَظِيماً}


لقد حثَّ الإسلام على الزَّواج، واهتمَّ به اهتمامًا عظيمًا، فجعله الله تعالى مِن آياته الدَّالَّة على عظمته وكمال قُدرته، فقال: ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون[الروم:21].
فمِن نِعمه تعالى على عباده أنْ جعل لهم مِن أنفسهم أزواجًا مِن جِنْسهم وشكلهم وزيِّهم، ولو جعل الأزواج مِن نوع آخر لما حصل ائتلاف ومودَّة ورحمة؛ ومِن رحمته خلق مِن بني آدم ذُكورًا وإناثًا، وجعل الإناث أزواجًا للذُّكور، فلا أُلفة بين زَوْجين أعظم ممَّا بين الزَّوجين؛ ولهذا ذَكر تعالى أنَّ السَّاحر ربَّما توصَّل بكيده إلى التَّفرقة بين المرء وزوجه(1).(1) انظر: «تفسير القرآن العظيم» لابن كثير (2 /206 و525) و(4 /586).
وبالزَّواج يتكاثر النَّاس، ويَعْمُرُون الأرض، قال تعالى: ﴿وَالله جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُم مِّنْ أَزْوَاجِكُم بَنِينَ وَحَفَدَةً[النحل:72].

لذا قام الاخ 
أبو عبد الرحمن رشيد السلفي
بجمع ماتيسر من دروس وعبر ونصائح عن الزواج 
وسماها 

إسداء النصح والإرشاد للرجل و المرأة قبل وأثناء وبعد الزواج

ولقد جمعهتا في اسطوانة اسميتها 

اسطوانة إسداء النصح والإرشاد للرجل و المرأة قبل وأثناء وبعد الزواج





حجم الاسطوانة 



1.40GO

بعد فك الضغط


 بها ملفات صوتية  MP3 







الاسطوانة مفرغة لا صحاب السرعات الصعيفة والمتوسطة

اتبع الشرح


لاصحاب السرعات العالية 


لتحميل الصوتيات اضغط هنا 


محمد بن احمد أبوحذيفة الجزائري

بقلم : محمد بن احمد أبوحذيفة الجزائري

إسمي محمد بن احمد أبوحذيفة الجزائري ،بلدي الجزائري، أهتم بتصميم الأسطوانات الدعوية لمشايخ الدعوة السلفية يهمني رأيك واقتراحات وانتقاداتك على هذه التدوينة فاكتب تعليقك في الاسفل.

هناك 3 تعليقات

بسم الله الرحمن الرحيم
مرحبا بك أخي معلقا على مواضيعنا
يمنع نشر التعليقات ذات الروابط الدعائية أو تعليقات بأسلوب غير لائق أو التي تحتوى على معلومات شخصية كالبريد الإلكتروني .
لتصلك إشعارات ردود هذا الموضوع على البريد الإلكتروني أضف علامة بالمربع بجوار كلمة "إعلامي"

جميع الحقوق محفوظة لــ الأسطوانات الدعوية لمشايخ الدعوة السلفية رحمهم الله 2015 ©