1

1

الجمعة، 1 يوليو، 2016

شرح كتاب الداء والدواء للشيخ سعيد رسلان حفظه الله

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نبذة عن السلسلة: فقد سُئِل الشيخ الإمام العالم العلامة المتقن المُتفنن الحافظ الناقد شمس الدين أبو عبد الله محمد بن الشيخ الصالح أبي بكر المعروف بابن قَيِّم الجوزية - رضي الله عنه - «ما تقولُ السادةُ العلماء أئمة الدين - رضي الله عنهم أجمعين - في رجل ابتُلِيَ ببلية, وعلم أنها إن استمرت فيه أفسدت عليه دُنيَاه وآخرَته, وقد اجتهد في دفعِها عن نفسِه بكل طريق, فما يزداد إلا توقدًا وشدة, فما الحِيلةُ في دَفعِها؟ وما الطريقُ إلى كَشفِها؟, فرَحِم الله من أعان مبتلى, والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه, أفتونا مأجورين - رحمكم الله تعالى -», فأجاب الشيخ الإمام بهذا «الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي», وفيه ذكر الدواء من هذا الداء العضال «العشق».












التحميل

الحجم

137 ميغا بيت
حمل من هنا
محمد بن احمد أبوحذيفة الجزائري

بقلم : محمد بن احمد أبوحذيفة الجزائري

إسمي محمد بن احمد أبوحذيفة الجزائري ،بلدي الجزائري، أهتم بتصميم الأسطوانات الدعوية لمشايخ الدعوة السلفية يهمني رأيك واقتراحات وانتقاداتك على هذه التدوينة فاكتب تعليقك في الاسفل.

ليست هناك تعليقات

بسم الله الرحمن الرحيم
مرحبا بك أخي معلقا على مواضيعنا
يمنع نشر التعليقات ذات الروابط الدعائية أو تعليقات بأسلوب غير لائق أو التي تحتوى على معلومات شخصية كالبريد الإلكتروني .
لتصلك إشعارات ردود هذا الموضوع على البريد الإلكتروني أضف علامة بالمربع بجوار كلمة "إعلامي"

جميع الحقوق محفوظة لــ الأسطوانات الدعوية لمشايخ الدعوة السلفية رحمهم الله 2015 ©